الإثنين 18 مارس 2019 الموافق 11 رجب 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

قبل ساعات من التتويج.. أسباب تقرب صلاح للفوز بجائزة أفضل لاعب في القارة

الثلاثاء 08/يناير/2019 - 10:32 ص
صلاح وماني و اوبمايانج
صلاح وماني و اوبمايانج
نيازي مصطفى
طباعة

قبل ساعات من الأعلان عن الفائز بجائزة أفضل لاعب في القارة الأفريقية، والذي سيعلن عنه الكاف، مساء اليوم في العاصمة السنغالية، داكار.

يتنافس مع محمد صلاح، على جائزة الأفضل أفريقياً، السنغالي ساديو ماني، رفيقه في فريق ليفربول الإنجليزي، إضافة إلى الجابوني، أوباميانج مهاجم آرسنال.

الكلمة ترصد من خلال التقرير التالي، أبرز العوامل التي تعزز فرص "مو" للتتويج بالقب للعام الثاني على التوالي، بعدما فاز بها العام الماضي، حيث بدأ العام الموسم الماضي بالتتويج بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وهداف الدوري البريميرليج، قبل أن يشارك مع المنتخب المصري في مونديال روسيا، ويسجل هدفين أمام روسيا والسعودية، بجانب قيادة فريقه ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا، وفي الموسم الحالي قاد الريدز لصدارة جدول ترتيبأقوى دوري في العالم، بالإضافة في منافسته القوية على لقب هداف الموسم الحالي برصيد 13 هدف.

على مستوى الجوائز الفردية، اكتسح الفرعون المصري، كل الاستفتاءات الخاصة بلقب أفضل لاعب أفريقي، وحصد جائزة هيئة الإذاعة البريطانية، للعام الثاني على التوالي، ومن قبلها جائزة فرانس فوتبول، كما تواجد في القائمة الثلاثية النهائية، للفوز بجائزة "ذا بيست"، لأفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، كما توج بجائزة بوشكاش، لأفضل هدف في العالم لعام 2018.

ويمني صلاح نفسه، بالتتويج بالجائزة للمرة الثانية على التوالي، وتكرار إنجاز السنغالي الحاج ضيوف، والكاميروني صامويل إيتو ، والعاجي يايا توريه 2011 و2012.

وعن منافسة أوباميانج فيتطلع للفوز بالجائزة للمرة الثانية في تاريخه، بعد عام 2015،خاصة بعد تصدرة هدافي الدوري الانجليزي في نسته الحالية، بـ 14 هدف، في حين يسعى ماني لأن يكون ثاني سنغالي يدخل قائمة المتوجين بجائزة الأفضل.

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads