الإثنين 18 مارس 2019 الموافق 11 رجب 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أحمد عبدالرحمن
أحمد عبدالرحمن

هل عندك استعداد للفساد؟!

الثلاثاء 11/ديسمبر/2018 - 12:31 م
طباعة

وضع علماء علم الاجتماع مجموعه من المؤشرات لقياس درجة استعداد كل منا للفساد تحت عنوان الفحص الذاتي للفساد فقالوا الأتي، إذا وضعت كمية من السكر أو الحليب في الشاي- وأنت في فندق-  أكثر مما تفعل في المنزل، فإن لديك استعدادا  للفساد.

إذا كنت تستخدم المزيد من المناديل الورقية أو الصابون أو العطور ، في المطعم أو المكان العام أكثر مما تفعل في المنزل، فإنه إذا أتيحت لك الفرصة للاختلاس فسوف تختلس.

إذا كنت تقدم لنفسك المزيد من الطعام الذي يمكنك التهامه في الأفراح والبوفيهات المفتوحة  لمجرد أن شخصًا آخر سيسدد الفاتورة، فإذا أتيحت لك فرصة أكل المال العام فستفعل، إذا كنت تتخطى الناس عادة في الطوابير، فستكون لديك إمكانية التسلق على أكتاف غيرك للوصول للسلطة، إذا اعتبرت أن ما تلتقطه من الشارع من مال وغيره  هو حقك فلديك بوادر لصوصية.

إذا كنت تهتم (عادة) بمعرفة الاسم الأخير  بدلاً من الاسم الأول، فأنت عنصري ومن المحتمل أن تساعد أشخاصا لمجرد أصولهم. وكذلك إذا كان يهمك الشخوص لا الفكر والإنجازات، إذا أحببت امرأة لمجرد أنها لا تكلفك شيئا فأنت حتما رخيص، ومن الجائز جدا إن تبيع نفسك لمن يدفع الثمن، إذا كنت تتجاوز إرشادات المرور، و لم يكن لديك أي اعتبار لإشارات المرور، فإن لديك استعدادا  لكل التجاوزات ولو  سقط فيها أبرياء، إذا قرأت النقاط السابقة وتساءلت عما إذا كان من الضروري الحديث عنها مع الآخرين آم لا فأنت  تقدم مصلحتك الشخصية على كشف علل المجتمع.

فلنحاول أن نكون أشخاصًا يتمتعون بالتميز أينما وجدنا. وتذكر أن الأمانة هي ما تفعله بينك وبين نفسك وليس ما تفعله في حضور الناس،"محاربة الفساد تبدأ من الذات" طبعا عم الحاج كده شرّكنا كلنا ماسابش فينا حته سليمة

.. ربنا يستر .. ولنعلم أن الله لا يغير ما بقومٍ حتى أيه؟ كملوا انتوا بقى

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads