الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مساعد الليثي
مساعد الليثي

"اليوان" الصينى وزيارة الرئيس

الأحد 09/سبتمبر/2018 - 01:58 ص
طباعة
 تحظى زيارة الرئيس السيسى الأخيرة للصين، للمشاركة فى قمة منتدى الصين- إفريقيا بأهمية خاصة تفرضها ظروف الدولتين والتطورات الإيجابية الكبيرة التي يشهدها اقتصاد الصين وعملتها اليوان خلال الفترة الأخيرة، إلى جانب عامل التوقيت بالنسبة لمصر، فقد جاءت الزيارة فى الوقت الذي تحاول فيه مصر الانفتاح على الدول الاقتصادية الكبرى وجذب مزيد من استثماراتها بعد تحسن مناخ الاستثمار بشكل نسبى داخل القطر المصري.
فقبل أيام تجدد الحديث عن إعطاء صندوق النقد الدولى الضوء الأخضر رسمياً على الموافقة على اليوان الصينى كإحدى العملات الرئيسية فى سلة العملات الخاصة بالصندوق، وهو ما سيكون له تداعيات متعلقة بموقف الدولار كعملة تشكل جزء رئيسى من احتياطيات الدول
وبما أن البنوك المركزية للدول تستخدم احتياطاتها من العملات الأجنبية لشراء عملاتها أو لتسديد ديونها الدولية، فإن إدراج اليوان يعنى أن البنوك المركزية تستطيع الحصول على بديل آخر للدولار واليورو.
ويأتى ذلك أيضا بعد دخول العملة الصينية "اليوان" فى سلة العملات الدولية فى البنك المركزى المصرى منذ أكثر من ثلاثة أعوام وما لذلك من أثر إيجابى كبير على كافة قطاعات الاقتصاد المصري، إلى جانب أنه يعزز من تفعيل الشراكة بين القطاع الخاص فى البلدين، ويضاعف من مكاسب زيارة الرئيس للصين فى هذا التوقيت ويدفع الاقتصاد المصرى للنمو.
إلى جانب أن اتفاقية تبادل العملات تمثل حافزاً كبيراً للبنوك والمؤسسات المالية المصرية والصينية باعتماد أرصدة مالية كبيرة لتمويل رؤوس أموال وتنمية الاستثمارات المشتركة بين البلدين.
وعقد الرئيس على هامش الزيارة لقاء مع ممثلى كبرى الشركات الصينية لمناقشة أوجه التعاون المشترك وسبل زيادة استثماراتهم فى مصر، ووقع أيضاً الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، خلال الزيارة على 3 اتفاقيات مع الشركات الصينية، بإجمالى استثمارات تصل إلى 1.1 مليار دولار توفر حوالى 11 ألف فرصة عمل.
ويذكر أن إجمالى الاستثمارات الصينية بمصر بلغت فى نهاية يوليو من العام الماضى حوالى 600 مليون دولار، ويقدر عدد الشركات الصينية بحوالى 1340 شركة، لتحتل الصين المركز 21 بين الدول المستثمرة فى مصر، ويتركز 68 % منها فى المشاريع الصناعية و15 % خدمات تمويلية و9 % فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى قطاعات أخرى.
ويبلغ حجم التبادل التجارى بين القاهرة وبكين حوالى 10.8 مليار دولار، حيث تستورد مصر منتجات بقيمة 10.3 مليار دولار، وتصدر منتجات بقيمة 500 مليون دولار.

ads
ads
ads
http://www.elkalimanews.com/67799
http://www.elkalimanews.com/67799
ads
ads
ads
ads
ads