الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الموافق 14 صفر 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

رحلة «حازم عبد العظيم» من حملة دعم "السيسي" إلى معاداة مصر

الثلاثاء 29/مايو/2018 - 11:52 ص
جريدة الكلمة
طباعة

إهانة مؤسسات الدولة ونشر أخبار كاذبة

رغم تقدم بلاغات عدة ضد الناشط حازم عبد العظيم ويتم التحقيق فيها حالياً إلا أنه لم يرتدع وظل يهاجم ويسب مؤسسات الدولة وينشر أخباراً كاذبة في الفترة الأخيرة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين ووصل به الأمر إلى التهكم والسخرية من المشاريع القومية فى البلاد من الصفحة الرسمية عبر موقع التدوينات المصغرة " تويتر" مستغلاً مناخ الحرية الذي تعيشه البلاد، وقد طالت الإساءات والبذاءات التى ينشرها يومياً لجميع مؤسسات الدولة بلا استثناء، ووصل الأمر على إطلاقه أوصاف غير أخلاقية واتخذ عبد العظيم خطاً معارضاً ضد النظام منذ فترة، واتسمت تغريداته بالنقد الشديد للأوضاع السياسية والاقتصادية.

وعلى ذلك فقد ارتكب عدة جرائم منها جريمة نشر أخبار كاذبة والمؤثمة قانوناً بنص المادة 188 من قانون العقوبات والإساءة وتوجيه عبارات سب لشخص رئيس الجمهورية وهى الجريمة المؤثمة بنصوص قانون العقوبات المادة 184 كما ارتكب أيضاً جريمة الاستهزاء  بمؤسسات الدولة ومن جانبها ألقت أجهزة الأمن القبض على الناشط السياسي حازم عبد العظيم، عضو الحملة الرئاسية لانتخابات الرئيس عبد الفتاح السيسي في ولايته الأولي 2014.

وشغل عبد العظيم منصب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك لكنه شارك في انتفاضة 2011 التي أطاحت به وعارض حكم الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان محمد مرسي الذي أعلن الجيش عزله في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وينشط عبد العظيم بصفة خاصة على "تويتر" ويكتب بانتظام منتقداً سياسات الرئيس وكتب معرفاً نفسه على حسابه في "تويتر": "دخلت في خلاط السياسة بعد انضمامي لدعوة محمد البرادعي 2010 أصبت وأخطأت وأكبر خطيئة قبولي الانضمام لحملة "السيسي" في انتخابات 2014، على حد قوله.

ويأتي القبض على حازم عبد العظيم بعد توقيف عدة نشطاء خلال الأسابيع الأخيرة كان آخرهم المدون وائل عباس الذي قررت نيابة أمن الدولة العليا حبسه 15 يوماً احتياطياً بعد أن حققت معه بتهم عدة بينها "المشاركة في تنفيذ أهداف جماعة إرهابية".

 

http://www.elkalimanews.com/67799
http://www.elkalimanews.com/67799
ads